منى حوا عن كتاب لكاتبة كندية: أصبح الحديث الدسم سلس

الخميس | 02 - سبتمبر - 2021
| 467

تتواصل الصحفية والمؤثرة الفلسطينية منى حوا، مع الجمهور عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال نشر الصور والفيديوهات.

نشرت “حوا” عبر حسابها الشخصي على موقع “إنستجرام” صورة لفنجان من القهوة، وعلقت عليه كاتبة أحد الاقتباسات التي قرأتها مؤخرًا.

وجاء نص ما كتبته كالآتي: “قرأت اقتباس للكاتبة الكندية نانسي هيوستن، من كتابها أساتذة اليأس، في معرض حديثها عن تطوّر الفكر الأوروبي منذ قرنين من الزمان مع ثنائية (تيار الطوباية وتيار العدميّة).. بطرحها اللذيذ شرحت هالمصطلحين الجلفين بأبسط المفردات والجمل، بل واختارت وصف من المطبخ لتقرب الأمر على القاريء؛ قالت (جماعة شايفين أنه لابد من تكسير البيض كي نصنع العجّة؛ وجماعة آخرين يُؤكدون على ألا شيء يستحق العناء، لا البيض و لا العجّة، إذ لا أحد يشعر بالجوع أصلًا)! بسطر ونص وبجملة خفيفة ظريفة شرحت باقتضاب عن مذهبين فلسفين وقربت بذلك الكلام للمتلقى – قد ما بتقدر – دون إخلال بالمعنى، حتى أصبح الحديث الدسم سلس خفيف ويسهل بلعه ويمكن أن يكون مدخلا لكل راغب بالتوسع”.

تابعت: “هذا الأسلوب نابع من فهمها لدور المثقف المسؤول عن وعيه أكثر من الترويج لتفسه.. النضج الثقافي بينعكس على الإنسان بالقدرة على تبسيط المعرفة لتشبيهات من وحي الواقع وبيدفعه لتفكيك المصطلحات وتقديمها بصورة اقل تعقيدا.. حتى الحوار مع المثقف الناضج يصبح سهلًا وممتعًا وغنيًا ومُثريًا.. المثقف المدرك لمعنى الثقافة أقرب إلى الشارع والمجتمع (بمعنى حضور الشارع في المثقف وليس حضور المثقف في الشارع)”.

أضافت: “كل ما كانت ثقافتك أغزر كل ما كان شرحك أبسط وأسلس لا العكس.. وإلا ما معنى أن تكون مثقف وعلاقتك مع الآخرين لا تعدو عن كونها استعراض مبتذل بأصعب التشبيهات واعقد الفلسفات التي تدفع كل متابع للتنقيب في جوجل وصفحات الويكيبديا لفهم ما ترمى اليه مع أن الأمر لا يستدعي ذلك مطلقًا. وإذا كان هدف المثقف النهوض بمن هم حوله.. مع تحفظي على هالدراما الكبيرة كمان)؛ فما الذي يستدعي أن تصل إلى وجهتك بعد عشرين دقيقة مع أن هناك طريق مختصر يقلص المسافة للنصف أو ما يزيد؟”.

اختتمت: “أنا لا أتحدث هنا عن تمييع الثقافة بل عن الحد الأدنى المستطاع، ببساطة لماذا ندون في الصفحات الإجتماعية بطرح لا اجتماعي وكأننا نحاضر في الآخرين.. لا يكفي أبدا أن نكون مثقفين لأنفسنا فنحن لا نعيش في بيوت من المرايا؛ بل في مجتمع؛ مجتمع كبير أكبر من جلباب بلع الكتب والمعارف ثم تقيُّئها على مسامع الآخرين”.

يشار إلى أن منى حوا كانت قد نشرت في وقت سابق عدة صور لها بإطلالة باللون الإرجواني وعلقت كاتبة: “اللون الأرجواني: هل يوجد لون فاكهة.. أو حيوان بهذا اللون؟ اللون الإرجواني لوقت طويل كان غامض ومبهم في الطبيعة، لذلك أعتبر في كثير من مراحل التاريخ لونًا مقدسًا.. كونه يعني زي ما بتعرفوا كل شي غريب ونادر بصير “مقدّس””.

تابعت: “الزيّ الملكي للفارسي قورش كان أرجواني، وكانت تهمة الإعدام تطال من يرتدي ذات اللون، فعليًا الطبقات الإمبراطورية في بلاد فارس وفي روما وبيزنطة وحتى في أوروبا خلال القرون الوسطى، بجّلت هذا اللون واعتبروه من نسل “الآلهة””.

أضافت: “في تعبير حتى باللغة بالإنجليزية “ولد باللون الأرجواني” يعادل تمامًا فكرة ولد بملعقة من ذهب كناية على الرفعة والثروة.. الغرابة كان هناك قوانين لوقت طويل تحرّم استخدامه على غير طبقة محددة من الملوك والأباطرة. لدرجة أن ارتداء اللون الأرجواني على طبقة خلاف فئة بعينها كان يندرج في كثير من الأحيان بتهمة الخيانة العظمى، مثل ما حدث مع هنري هوارد الإنجليزي أحد رواد النهضة الشعرية في منتصف القرن السادس عشر، واحدة من أسباب السُمعة الأرجوانية الطريقة المعقدة للحصول على اللون من قوقعات الحلزون”.

استكملت: “تخيّل أن ربع مليون حلزونة كانت تصاد حتى يتحول مكنونها بعد التعرّض للشمس إلى أونصة صبغة! بالتالي لون مكلف مرتبط بالأثرياء وأصحاب النفوذ، حتى في اليوم حركات حقوق المرأة استخدمت اللون، وفي الستينيات والسبعينيات ارتبط اللون بثقافة المخدّرات والتمرد على السائد وصار شعار لنشطاء ضد السلطة وغيره.. سبب هذا الأمر لا ينفصل عن تاريخ طويل من التمرد وصنع ثقافة مضادة. عمومًا في معلومات كتير عن هاللون في إسبانيا تحديدًا وريال مدريد وكمان بين رجال الدين”.

يذكر أن منى حوا، يتابعها عبر حسابها الشخصي على إنستجرام” 813 ألف متابع.

ننسمع: نجوم السوشيال ميديا في مكان واحد

أخبار منى حوا على البوابة الأهم والأكبر لأخبار المؤثرين والمشاهير

تابعوا أخبار ننسمع يومياً: أخبار النجوم وجديد الانفلونسرز وحكايات المشاهير وكل أخبار المؤثرين على الانترنت.

اشترك الآن في النشرة البريدية لـ ننسمع نيوز أو تابع حساباتنا على وسائل التواصل الإجتماعي:

NNSM3news On: Facebook Instagram Twitter

أهم شبكات التواصل الاجتماعي ننقل إليك أخبارها وأحدث المستجدات مع أفضل استراتيجيات التسويق وصناعة المحتوى المؤثر على (فيس بوك – انستقرام – سناب شات – تويتر) كل ذلك وأكثر فقط في مقالات حصرية على مدونة ننسمع blog.nnsm3.com

إذا كنت مهتم بأخبار منى حوا اضغط هنا لمعرفة المزيد عن مشاهير العرب و نجوم العالم أول بأول.

منصة ننسمع المنصة المجانية الأولى للتسويق عبر المؤثرين

هل أنت نجم (مؤثر) أم فلك (شركة) ..؟

مكان واحد يقدم لك بريقاً ووصولاً تسويقياً بلا حدود؛ سارع الآن،

وسجل مجاناً على منصة ننسمع للمؤثرين nnsm3.com/register احجز مكانك بين النجوم والمشاهير.

أما إذا كنت شركة أو صاحب مشروع وتبحث عن التسويق الرقمي وميزات الوصول عبر السوشيال ميديا فأنت في المكان الصحيح.

احصل على الخدمات المجانية للتسويق والترويج من خلال الانفلونسر والمشاهير،

اشترك الآن على ننسمع: منصة التسويق المجانية رقم 1 في التسويق المؤثر والتسويق عبر المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي

Share this post

Tell Us What You Think

74

Like

83

Love

94

Haha

25

Wow

21

Sad

التعليق

اترك تعليقا

عن المؤلف

المشاركات المتعلقة

صور جلسة تصوير جريئة لـ مهلقا جابري

الإثنين | 27 - سبتمبر - 2021

مفاجأة أنس الشايب لـ بيسان إسماعيل

الإثنين | 27 - سبتمبر - 2021

نادية حسن تشارك زوجها في إعلان

الإثنين | 27 - سبتمبر - 2021

نجود الشمري تزور أشهر الأماكن في أبو ظبي

الإثنين | 27 - سبتمبر - 2021

فوز الفهد توضح للمتابعين سبب امتلاكها عدد كبير من علب “البامبرز”

الإثنين | 27 - سبتمبر - 2021

البقاء متصلا

اخر التغريدات في تويتر

الاشتراك في الاخبار

سوف تتلقي آخر الاخبار والتحديثات المفضلة لديك
المؤثرون

الاعلي