قضت محكمة كويتية،  بحبس فاشنيستا لمدة سنة مع الشغل والنفاذ وغرامة 1000 دينار، بتهمة الإساءة لأعضاء النيابة العامة، وفق حسابات إخبارية محلية.
ولم يتم الكشف عن هوية الفاشنيستا، لكن الأجهزة الأمنية سبق أن ألقت القبض على الفاشينيستا جمال النجادة، وأحالتها للنيابة العامة للتحقيق معها في اتهامات وُجهت إليها بالإساءة إلى النيابة العامة.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، أخلت النيابة سبيل النجادة بكفالة 2000 دينار (6,600 دولار)، مع استمرار متابعتها قضائيا.
ونفت جمال النجادة، أثناء التحقيق معها أمام النيابة العامة في الكويت، صلتها بتسجيل صوتي منسوب لها بهذا الخصوص، قائلة إن التسجيل ليس لها، وإن الصوت ليس صوتها.
وانتقد التسجيل المنسوب إلى الفاشينيستا النيابة العامة ووزارة الداخلية على خلفية ملاحقة مشاهير من ضمنهم النجادة، في قضية تتعلق بـ“غسيل أموال وتضخم حسابات مصرفية“.